عاجل:
×
المتقاعدون العسكريون يحتلفون بالعيد السادس والعشرين لميلاد ولي العهد
عدد المشاهدات: 104 طباعة الخبر

صادف يوم أمس الأحد العيد السادس والعشرين لميلاد صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ابن الحسين ولي العهد، وتنتهز مؤسسة المتقاعدين العسكريين وكافة المتقاعدين العسكريين هذه المناسبة الغالية للتقدم من سموه بأسمى آيات المحبة والتهنئة والتبريك .

ولدَ سمو ولي العهد، في مدينة عمّان في التاسع عشر من شهر محرّم عام 1415 هجري، الموافق للثامن والعشرين من حزيران عام 1994 ميلادي. وصدرت الإرادة الملكية السامية باختيار سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولياً للعهد في التاسع من شهر رجب عام 1430 هجري، الموافق للثاني من شهر تموز عام 2009 ميلادي، وعُيّن سموه نائباً لجلالة الملك عدة مرات .

يحمل سموه رتبة ملازم أوّل في القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، وشارك إلى جانب رفقاء السلاح خلال السنوات الماضية، في العديد من الدورات التدريبية العسكرية والمتخصصة الميدانية، وفي القفز المظلي، والعمليات الخاصة، والقوّات البحريّة، والطيران العمودي.

اتسمت جهود سموه الدؤوبة في خدمة الوطن الغالي وتعزيز منجزاته من خلال التركيز على تحفيز الطاقات وتنمية المهارات وتطوير القدرات ودعم الشباب وأفكارهم الريادية والإبداعية وبما يسهم في تحقيق المستقبل الأفضل لجميع الأردنيين والأردنيات.

وعلى الصعيد الدولي، يُنظر على أن سموه الداعمين لتحقيق السلام، وتعزيز الأمن والإستقرار في المنطقة والعالم، حيث قام سموه بحمل رسالته الخاصة بضرورة الإهتمام بالشباب للمحافل الدولية، ووضع موضوع الشباب في في مناطق النزاع، ودورهم في بناء سلام مستدام على جدول مجلس الأمن، ففي عام 2015 كان سموه أصغر شخصية على الإطلاق تترأس اجتماعاً لمجلس الأمن في الأامم المتحدة، حينما أدار جلسة المجلس عن دور الشباب في مناطق النزاع لصناعة سلام مستدام. كما قاد سموه جلسة مفتوحة حول كيفية تمكين من مكافحة التطرف والعنف .

وفي عام 2017م، ألقى سموه في مدينة نيورك كلمة الأردن في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة مندوبا عن جلالة الملك ، كما ألقى الكلمة الرئيسية في الجلسة الإفتتاحية لأعمال المنتدى الإقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، الذي إستضافته المملكة تحت شعار ( تمكين الأجيال نحو المستقبل ) .

داعين المولى عز وجل أن يعيده على سموه وهو يتمتع بموفور الصحة والعافية، وبمزيد من التقدم والازدهار والإنجازات وأن يحفظه في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، إنه سميع مجيب الدعاء.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 شركة جوردن كود