عاجل:
×
لجنة الأوبئة تتوقع تضاعف أعداد الإصابات بالفيروس خلال مرحلة الانتشار المجتمعي
عدد المشاهدات: 265 طباعة الخبر

 

توقع الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة نذير عبيدات، الثلاثاء، تضاعف أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال مرحلة الانتشار المجتمعي، مشيراً إلى أن زيادة الحالات تعتمد على الإجراءات المتبعة مستقبلا.

وقال لبرنامج "صوت المملكة" "نظريا قد تصل الأعداد إلى 1000 إصابة في يوم واحد بالفيروس".

وأشار إلى أن المواطن تقع عليه مسؤولية كبيرة بحماية نفسه وأهله.

عبيدات أكد، الثلاثاء من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات على أن الأردن أصبح حالياً في مرحلة الانتشار المجتمعي حسب المعايير العالمية والمعطيات الوبائية المحلية وهي:

1‌- ازدياد عدد الإصابات المجهولة المصدر والتي لا يوجد لها تاريخ اختلاط مع حالات مؤكدة.

2‌-الزيادة في عدد بؤر الإصابات في مناطق جغرافية متعددة والتي لا يوجد فيها نقاط اتصال في كثير من الحالات.

عبيدات أشار إلى أن فحوص الكشف عن فيروس كورونا المستجد تستهدف المخالطين، ولم تعد عشوائية كالسابق، مما أدى إلى اكتشاف أعداد كبيرة من المصابين.

وبشأن ارتفاع عدد حالات الشفاء، أوضح عبيدات أن التغيير في معايير الشفاء رفع الأعداد.

وحول عزل المصابين ممن هم دون الـ 18 عاما في المنزل، قال عبيدات إن نسبتهم بين المصابين تصل إلى 8% فقط، ويوجد صعوبة في عزلهم مؤسسيا دون ولي الأمر.

"لم يؤد إلى النتائج المرجوة"

عبيدات رأى أن الحظر الشامل خلال يومي جمعة في محافظتي عمان والزرقاء لم يؤد إلى النتائج المرجوة، مضيفاً "كان عناك انعكاسات سلبية بسبب عدم التزام المواطنين".

وبشأن تطبيق أمان أكد عبيدات، أنه عند زيادة أعداد الحالات تنطلق تنبيهات غير دقيقة ويفقد التطبيق قوته.

إعادة نظر

عبيدات دعا إلى إعادة النظر باستراتيجية الرصد والتقصي الوبائي، وكذلك بإعادة النظر بتعريف الحالة المشتبه بإصابتها بالفيروس.

وأكد على ضرورة تعزيز قدرات المستشفيات ورفع استعداداتها في التعامل مع الحالات المصابة بالفيروس، داعيا إلى إعادة النظر بالفئات المستهدفة بالفحوص المخبرية ومكان إجرائها.

المملكة

 

جميع الحقوق محفوظة © 2020 شركة جوردن كود