الموقع الإخباري للمؤسسة الإقتصادية و الإجتماعية للمتقاعدين العسكريين و المحاربين القدماء

آخــر الأخـبــار
مسيرة وفاء وولاء ......
تـاريــخ الإضـافــة 18/02/2019

بقلم عميد ركن م .اسماعيل عايد الحباشنه....

......يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى... تعبير رمزي للحب والوفاء لمن قدموا الغالي والنفيس للوطن والمواطن وحماية أراضيه،  لننعم بحياة آمنة بعيدة كل البعد عن أي معنى من معاني الخوف والقلق من قادم مجهول يهدد أمننا، هو يوم تمتد ساعاته في حياة الأردنيين لأيام السنة كاملة انطلاقا من ايماننا المطلق بأن هذه الفئة من أبنائنا يمثلون حالة حب مختلفة، تغيب بها الأنا ويحضر الوطن.

افنى المتقاعدون العسكريون والمحاربين  القدامى سنوات طويلة من اعمارهم في الدفاع عن أرض الوطن وأمنه واستقراره، وشهدت لعطائهم اللامحدود أسوار القدس وتلال اللطرون وباب الواد، وروت دماؤهم الزكية أرض العروبة في فلسطين والجولان وثغور الوطن، مدافعين عن الحمى وحارسين للحدود من كيد كل معتد أثيم.

إنه لشعور عظيم في هذا اليوم الوطني الذي خصصه جلالة الملك تتويجاً لجهود المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، أن يستعيدوا أيامهم ويستذكروا الانجازات التي قدمت للوطن وأهمية المحافظة عليها والتمسك بها خدمة للأجيال القادمه وما قدمه جلالة الملك للمتقاعدين العسكرين وسام تكريم على صدورنا وهي شهادة فخر واعتزاز لنا ولكل ما قدمه المتقاعدين والمحاربين القدامى للوطن.
 
كما  أن المحاربين القدامى مع أنهم تقاعدوا من الخدمة إلا انهم لم يتقاعدوا عن إخلاصهم وحبهم للوطن، فهم ما زالوا يمتلكون الخبرات والكفاءات ويعملون بجد، ويقدرون  جهد جلالة الملك الموصول لهم ، والذي لا يترك أي مناسبة إلا ويستغلها في تكريم وشكر المتقاعدين والمحاربين، فنحن ما زلنا على عهده باقون ناذرين انفسنا لخدمة الوطن ليبقى قويا صامدا في وجه التحديات.


لم يغب المتقاعدون العسكريون والمحاربون القدامى عن أي من تفاصيل الأحداث المحلية، فقد حضروا بشجاعتهم وتميزهم الذي يشهد له القاصي والداني، ممثلين نموذجا يحتذى للمؤسسة العسكرية المنضبطة والمثالية والنموذجية، فقد تعددت الاحتفالية والتكريم لكل من عمل بهذه المؤسسة في خطوات تؤكد الوفاء لها وتقديم الدعم الكامل لها..
ولا بد هنا من الاشاده والاشاره إلى الجهود الكبيره لمؤسسة المتقاعدين من خلال التطوير والتحديث والسعي الدؤوب لتقديم خدمه نوعيه للمتقاعدين من خلال الخدمات الماليه الاقراضيه الميسره بكافة أنواعها ووقف النزف للمشاريع الغير مجديه وتطوير العمل للمشاريع المجديه وتفعيل المشاريع الصغيره وتوفير التسهيلات الماليه بالتعاون مع الجهات المانحه وزراة التخطيط .وهذا غيض من فيض...والكثير من الخطوات ان صح التعبير أن نسميها بالجريئه وبالاتجاه الصحيح ان شاء الله وضمن نهج واسترتيجيه عمل مدروسه لمعالجة تراكمات وتركه ثقيله تحتاج لوقت حتى نلمس ثمارها وان شاء الله لن يطول بناالمقام .
والأمل الكبير لا زال قائما من قبل المتقاعدين القدامى باعادة هيكلة الرواتب للقدامى منهم وهو طلب قديم جديد أحببت اعادة طرحه مجددا بهذه المناسبه  ...

 واخيرا نقول ان   الوفاء يكون بصادق الولاء للقيادة والانتماء للوطن ورسالته لإسناد مسيرة التنمية التي يرعاها جلالة الملك عبدالله الثاني إلى جانب الإيمان الراسخ بحنكة وحكمة جلالته وقدرته على إعلاء راية الأردن لتحقيق الطموحات التي ترتقي بالوطن والمواطن نحو الغد المنشود.كل عام وجلالة سيدنا ووطننا بألف خير، رحم الله الحسين الملك الباني وأمد في عمر جلالة قائدنا ومليكنا عبدالله الثاني وحمى الله الأردن وطناً وقيادةً وشعباً.
 
الاسم:
  
البريد الالكتروني
 
الـتـعـلـيــق