الموقع الإخباري للمؤسسة الإقتصادية و الإجتماعية للمتقاعدين العسكريين و المحاربين القدماء

آخــر الأخـبــار
إستعـلام الإقتطـاعــات
قرار التقاعد:
 
الـرقــم الـوطنــي:
 
الـوفيـات
التصـويت
ما رايك بالموقع الاخباري الجديد



أنت الـزائــر رقــم
1336488
يتـواجـد حـالـيــا
245
ذكريات رغدان :ولفتة جلالة الملك عبدالله الثاني الطيبة
تـاريــخ الإضـافــة 19/06/2019
 د.بكر خازر المجالي
 قصر رغدان هو بيت ادب وشعر وسياسة ، كتب محمد حسين هيكل عن جلسات رغدان (جلسات في رغدان ) وعن مجالس الادب والشعر مع الملك المؤسس عبدالله الاول في ساحة قصر رغدان ، والتي كانت تجري فيها مراسيم الاحتفالات الوطنية ،واستقبال ضيوف الدولة .. ومحمد حسين هيكل اديب مصري ولد عام 1888م وارجو ان لا يختلط الامر عند البعض ان هناك علاقة مع الصحفي المصري محمد حسنين هيكل . مما اورده محمد حسين هيكل في جلسات في رغدان العديد من القضايا السياسية ، فقد اورد مثلا عن الملك المرحوم عبدالله الاول انه نصح العرب بالقبول بالكتاب الابيض وقال لزعما عرب : " اقبلوا بالكتاب الابيض قبل ان يأتي اليوم الاسود "،فكان الرفض لنصيحته ،وكانت الايام السود تأتي تباعا. رغدان فيه روح من الماضي واطلالة مشرقة دائمة على المستقبل ، وحين كان استقبال جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لمجموعة من طلبة الصف السادس الابتدائي عام 2002 ،كانت اشارة الى توجيه الاهتمام الى رغدان كشاهد على بناء وتأسيس الدولة الاردنية ، وقصر رغدان كان بيتا للاردنيين وحين شرع الملك عبدالله الاول ببنائه عام 1924 واكمله عام 1926 انما كان هذا الانجاز هو رسالة استقرار الدولة وبدأ التجار والمواطنون يبنون بيوتهم في منطقة وسط عمان ، ومن بنى قصر رغدان هم من معماريي نابلس والشام ومن فلسطين وهم ممن اسهموا ببناء الكثير من الابنية خاصة في شارع الهاشمي ، ومن يتأمل هذه الابنية ويتأملها من خلف اللافتات والاسلاك يجد انها بنفس زخرفة ونمط بناء رغدان خاصة في نمط بناء الشبابيك والبرندات ،حتى ان مصدر الحجر يكاد يكون هو نفسه وكان يجلب بالقطار من سطح معان .وبالتالي يمكن القول ان رغدان من بنى عمان . قصة قصر رغدان قد صدرت في كتيب وثائقي وفي فلم اعده التلفزيون الاردني والديوان الملكي الهاشمي ، وكذلك كانت هناك برامج تلفزيونية لمحطات اخرى عديدة ،ويأتي لقاء جلالة الملك مع هؤلاء الشباب بعد 17 عاما للتأكيد على سلامة ذاكرة الدولة الاردنية ،وتكريما لكل من اسهم في الاشراف والتنسيق للزيارات لقصر رغدان على مدى سبعة عشر عاما وكنا نتوقع وجود بعضهم ايضا . هذا الحدث يدخل تاريخ قصر رغدان ، ويذكرنا بذلك اللقاء لجلالته وهو كان بمناسبة عيد ميلاده الاربعين ، ونتذكر من كلمات جلالة الملك حينها وهو يخاطب الطلبة بقوله :اريدكم تساعدوني في الحكم " واليوم نرى الشباب كل في موقعه يسهم ببناء الدولة . لفتة طيبة ومميزة من جلالة الملك عبدالله الثاني وهو الذي نتيجة لقائه مع هؤلاء الطلبة قد اصدر توجيهاته لفتح ابواب قصر رغدان للطلبة ومؤسسات المجتمع لزيارته ،وليتعرف الجميع على ان القيمة التاريخية ليست بفخامة البناء بل بعظمة الانجاز وتواضع القادة ،وليقف الجميع امام مكتب الملوك الهاشميين او قاعة العرش ويراجعوا جميعا محطات ومفاصل هامة من تاريخنا .. وكما قلت هذه لفتة هي تكريم واستذكار لاول مجموعة من الطلبة قد التقاهم جلالة الملك ، وهي تقدير لكل من اسهم وعمل في تنظيم هذه الزيارات
الاسم:
  
البريد الالكتروني
 
الـتـعـلـيــق