الموقع الإخباري للمؤسسة الإقتصادية و الإجتماعية للمتقاعدين العسكريين و المحاربين القدماء

آخــر الأخـبــار
إستعـلام الإقتطـاعــات
قرار التقاعد:
 
الـرقــم الـوطنــي:
 
الـوفيـات
التصـويت
ما رايك بالموقع الاخباري الجديد



أنت الـزائــر رقــم
523483
يتـواجـد حـالـيــا
32
شهيد من وطني الشهيد المقدم صالح شويعر
تـاريــخ الإضـافــة 02/08/2018
قصة الجندي الاردني الذي منع جيش الصهاينة من دخول نابلس بطل معركة «وادي التفاح» الشهيد المقدم صالح شويعر قلة من الناس يعلمون بالواقعة التي حدثت في منطقة وادي التفاح غرب مدينة نابلس عاصمة جبل النار والزمان الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الأربعاء السابع من حزيران عام 1967 اليوم الثالث لحرب الأيام الستة. قصة الملحمة البطولية الخالدة التي لا يمكن للشعب الفلسطيني أن ينساها لا سيما النابلسيون الذين وصلوا إلى أرض المعركة وأسرعوا ببناء ضريح لشهدائها الأبرار. إنها قصة رائعة كتبت بالدم وكان الاستبسال وكان الصمود أسطوريا، دبابة واحدة يقودها بطل من أبناء هذه الأمة الإسلامية العربية هو الشهيد المقدم صالح عبدالله شويعر من بني شمر الضابط المتميز في الجيش العربي الأردني الذي لم يكن أحد يعرف اسمه وقد أطلق عليه النابلسيون اسم الشهيد أبوهاشم . بدأت المعركة واستمرت ثلاث ساعات كان جيش الاحتلال الصهيوني دخل مدينة نابلس في الساعة الثانية عشرة بلواء مدرع من بوابة نابلس الشرقية عن طريق وادي الباذان قادما من مدينة بيسان وكان من المقرر أن يلتقي بلواء مدرع آخر يدخل نابلس من بوابتها الغربية وكانت المدرعات قد خرجت من بلدة الخضيرة. وكانت معركة وادي التفاح التي قادها شويعر بحنكته وشجاعته ومعه الشهداء الابرار 'سليمان عطية الشخانبة' و 'صياح فياض الفقراء' و 'راشد موسى نمر العظامات' ، الذين صمدوا في مواجهة الجيش الاسرائيلي الغازي لمدينة نابلس فصدوه ولم يقدر على اجتيازهم الا بعد ان استعان بسلاح جوي . لم تتمكن المدرعات الغازية وبمساعدة الطيران أن تدخل المدينة إلا عند الساعة السابعة مساء وهي لحظة استشهاد المقدم شويعر الذي كان فارسا لم ارى بفروسيته احد ، والذي قضى على اعداد كبيرة من جنود العدو حتى نفذت من دبابته الذخيرة ، ليتجه بتلاحم مباشر مع دبابات العدو يمضي نحوهم غير ابه بنيرانهم واخذ يصدم دبابتهم واحدة تلو الاخرى وتمكن من عطب ثلاث دبابات لهم فقط عن طريق الصدم القوي المباشر الى ان نال الشهادة باذن الله تعالى. ولا زال وادي التفاح بمدينة نابلس يحتضن ثلة من شهداء القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي الذين طلبوا الشهادة فنالوها في معركة وادي التفاح او مع يعرف بمعركة الدبابات عام 1967. وقد بنى النابلسيون مقبرة عند المدخل الغربي للمدينة تكريما لهم . كتب على شاهد القبر ' الفاتحة للراقد في هذا الضريح المقدم صالح عبد الله شويعر ( أبو علي ) بطل معركة المدرعات التي وقعت في وادي التفاح بنابلس يوم الأربعاء 7 / 6 / 1967 رحمه الله '. كما كتب أسفل الشاهد : بسم الله الرحمن الرحيم {وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً } صدق الله العظيم .
الاسم:
  
البريد الالكتروني
 
الـتـعـلـيــق