الموقع الإخباري للمؤسسة الإقتصادية و الإجتماعية للمتقاعدين العسكريين و المحاربين القدماء

آخــر الأخـبــار
إستعـلام الإقتطـاعــات
قرار التقاعد:
 
الـرقــم الـوطنــي:
 
الـوفيـات
التصـويت
ما رايك بالموقع الاخباري الجديد



أنت الـزائــر رقــم
760472
يتـواجـد حـالـيــا
86
شهيد من وطني الشهيد محمد نجيب بركات النصيرات .
تـاريــخ الإضـافــة 06/02/2019

 

الشهيد محمد نجيب بركات النصيرات .. رحمه الله

من نــاطفة - إربــــــــــد شهيد شارع مشيرم في القدس الشريف سنة 1948م الزمان : شهر نيسان 1948

المكان : ساحة منزل محمود باشا الفنيش النصيرات في حي المنشية من بلدة الحصن بشمال الأردن .. في هذا الزمان وفي هذا المكان رأيت ضابطاً وسيماً فأعجبت بأنافته الفائقة وتمنيت من قلبي لو أنني ضابط مثله في الجيش العربي .... كنت إبن ثلاثة عشر عاماً وعلى مقاعد الدرس في الصف السابع الإبتدائي في مدرسة الحصن الإبتدائية ، وكنت قائد الفرقة الكشفية فيها و واحداً من رياضييها المتفوقين فتمنيت لو أصبح ضابطاً مثل محمد نجيب بركات نصيرات المتزوج من إبنة باشا الحصن بل ناحية بني عبيد بجميع قراها ... عندما إلتقيته في ساحة دار الباشا في الزمان والمكان المذكورين آنفاً حدثته متهيباً وجلاً لكنه كان لطيفاً للغاية فأجابني على تساؤلاتي وكانت تدور حول ما يجري على الساحة الفلسطينية وكان رحمه الله ضابط إشارة أو ملاحظة في سلاح المدفعية وفي القدس بالذات .. كان متدفق الحديث تقفز من عباراته أمارات النصر والفوز فطمأنني و أحزنني في الوقت نفسه وهو يردد بين الحين والحين مقاطع من أغنية شعبية أردنية فيها حزن عميق الغور .. تقول الأغنية :

شباب قومو ا العبوا والموت ما عنُه والعمر مثل القمر ما ينشبع منُه

تقول شهادة الوفاة الصادرة عن الجيش العربي كان أحد ابطال قواتنا الخالدين رحمه الله رحمة واسعة وهنيئاً له استشهاده ، ولمن يريد الإستزادة في معرفة حياة الشهيد فهو من مواليد قرية ناطفة في محافظة إربد عام 1 /1 / 1925م و قد أنهى دراسة الصف الثانوي الأول في ثانوية إربد ثم إلتحق بالجيش العربي مرشحا في 11/ 9 / 1944 وكان في سلاح المدفعية ضابط ملاحظة .

ويقول الشاعر الكبير نايف ابو عبيد ..

أمحمدٌ ( سرواك ) * تنظر’ فا رقْتها والجوُ معتكِِر’ وثلاثة’ الأطفال يــا بطلاً من ( حبهم ) لم يأتهم’ خبر’ قالوا لهم في القدس والدهم هو عائدٌ في كفه الظَفَر’ هو عائدٌمن ليـــــــل غربته من عرسه, والشاهد’ القمر’ أيـــن الأ’لى مــا بدلوا أبـــداً يوماً ولا في عهدهمْ خفروا أعطيت أهل القدس حقُهم’ هذا الدم المسفوح فادَكــروا يا من عبرت ( مشيرماً ) بطلاً عمر’ الفتى يا صاحبي قدر’ يا خالداً في الدهر ما ارتحلتْ عنا صنوف’ الناس والبشر’ شهداء’ قدس الله مفخرةٌ وبجودهم نزهو ونفتخر’ 
* سروة بنت محمود باشا فنيش النصيرات زوجة الشهيد البطل رحمها الله ...

*نضال الدعجه*

 

الاسم:
  
البريد الالكتروني
 
الـتـعـلـيــق