الموقع الإخباري للمؤسسة الإقتصادية و الإجتماعية للمتقاعدين العسكريين و المحاربين القدماء

آخــر الأخـبــار
إستعـلام الإقتطـاعــات
قرار التقاعد:
 
الـرقــم الـوطنــي:
 
الـوفيـات
التصـويت
ما رايك بالموقع الاخباري الجديد



أنت الـزائــر رقــم
1565378
يتـواجـد حـالـيــا
136
المعلمون يعدون بتعويض ما فات الطلبة من حصص دراسية
تـاريــخ الإضـافــة 06/10/2019

 

انتظم نحو مليون ونصف المليون طالب وطالبة في المدارس الحكومية للمملكة بعد ان قرعت اجراسها من جديد صباح اليوم الاحد.

طوابير الطلبة صباح اليوم كانت ايذانا ببدء العملية التعليمية والتدريسية بعد انقطاع استمر لأربعة أسابيع، استجابة لإعلان نقابة المعلمين البدء بإضراب المعلمين عن التدريس من صباح يوم الأحد الثامن من أيلول الماضي وحتى مساء أمس السبت.

وكانت مدارس المملكة بدأت دوامها بعد انتهاء العطلة الصيفية يوم الأحد الأول من أيلول الماضي ولمدة أسبوع فقط وبعدها بدأ الإضراب، وعقدت الحكومة ونائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة مساء أمس مؤتمرا صحفيا لفك إضراب المعلمين بعد الإعلان عن تفاصيل الاتفاق الحكومي مع نقابة المعلمين.

وتوصلت الحكومة إلى اتفاق مع نقابة المعلمين اشتمل على حزمة من الاجراءات لتحسين الواقع المعيشي للمعلّمين، والارتقاء بمستوى أدائهم وضمان عودة الطلبة الى مدارسهم، بما ينعكس إيجاباً على العمليّة التعليميّة والتربويّة وفي مقدمتها اقرار علاوة تضاف الى علاوة الـ 100 بالمئة التي يتقاضاها المعلمون. 

وفي محافظة الطفيلة، عادت الحياة التعليمية صباح اليوم إلى منظومتها الطبيعية بمختلف مدارس المحافظة، وسط فرحة ابداها الطلبة واستقبال عامر بالنشاط وجاهزية من قبل المعلمين للبدء بالحصص التعليمية، فيما ازدانت بوابات مدارس قصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا بعودة الطلبة على انغام الاغاني الوطنية. وأكدت مديرة التربية والتعليم في قصبة الطفيلة الدكتورة لبنى الحجاج، ان جولات ميدانية بوشر بتنفيذها في جميع مدارس الطفيلة من قبل المشرفين التربويين لمتابعة العملية التدريسية التي رجعت إلى مجراها الصحيح، فيما اصبح كل من الطلبة والمعلمين اليوم بجاهزية تامة في جميع المراحل التعليمية للمباشرة بتلقي الحصص الدراسية المقررة على البرامج المدرسية.

من جهتهم، وعد معلمون بتعويض ما فات الطلبة من حصص دراسية، معبرين عن اعتزازهم بجهود جميع الأطراف التي أسهمت في تحقيق مطالبهم، في وقت عبر فيه العديد من الطلبة الذين حملوا حقائبهم نحو مدارسهم عن فرحتهم الغامرة باستئناف الدوام المدرسي الذي اشتاقوا إليه بعد عطلة طويلة.

ورحب أولياء الأمور بالخطوات التي اتخذت من جميع اطراف العملية التعليمية، خاصة وان أبناءهم بحاجة إلى تعويض الأيام الدراسية التي فاتتهم، لا سيما في المراحل الثانوية، مشيرين الى ان العلم هو خط الدفاع الأول في التغلب على الأفكار الشاذة ومحاربة الجهل.

وفي محافظة معان، قال مدير تربية منطقة معان الدكتور إبراهيم الشقيرات، إن طلبة مدارس منطقة معان التحقوا بصفوفهم منذ الصباح الباكر كما باشر معلمو ومعلمات معان التدريس، موضحا انه سيتم تعويض ما فات من الحصص الصفية من خلال خطط دقيقة ومنتظمة بحيث لا يتحمل الطالب العبء لوحده، وسيتم توزيع الخطط ضمن آليات تضمن تحقيق أهداف العملية التدريسية.

وفي المفرق، انتظمت المدارس بالدوام المدرسي صباح اليوم، واكد عدد من معلمي المدارس انهم اليوم يستقبلون ابناءهم الطلبة مع تعديلات تمت في الغرف الصفية وستكون بمثابة مفاجأة لهم بعد انقطاع اشهر لم يتلقوا خلالها تعليمهم .

وثمن عدد من الاهالي استجابة الحكومة لمطالب المعلمين والحوار البناء وتغليب مصلحة الطلبة وحقهم في التعليم، مشيرين الى ان حل الازمة بالحوار يخدم مسيرة التعليم وغرس القيم النبيلة في نفوس أبنائنا الطلبة، وبخاصة الطلبة الجدد وطلبة المرحلة الاساسية بشكل عام.

من جهتهم، دعا مدراء التربية والتعليم في قصبة المفرق والبادية الشمالية الشرقية والبادية الشمالية الغربية اولياء امور الطلبة الى انتظام ابنائهم في المدارس لعودة العملية التدريسية الى المدارس بشكل منتظم واعادة الحياة الى المدارس والحرص على حقهم في التعليم والتعلم.

وقال مدير تربية البادية الشمالية الغربية الدكتور محمد الهرش ان الدراسة عادت الى طبيعتها صباح اليوم والتحق الطلبة بمدارسهم وبدأنا بإعطاء الحصص حسب الجدول الدراسي.

وفي محافظة الزرقاء، ارتسمت الفرحة على وجوه المعلمين والطلبة وأولياء الأمور وسط تأكيدهم على انتصار مصلحة الوطن.

وبين مدراء تربية محافظة الزرقاء والعديد من مدراء المدارس والمعلمون وأولياء الأمور ان الوطن خرج رابحا من هذه الأزمة، حيث ان جميع فئات المجتمع الأردني أجمعت على أهمية تقدير المعلم ومكانته المهمة في المجتمع الذي يخرج الأجيال المحبة لوطنها والحريصة على مصلحته وتعشق القيادة الهاشمية وتعمل وفقا لرؤى جلالة الملك عبد الله الثاني.

وأكدوا ان صورة الأردن ازدادت تألقا وجمالا وبهاءً صباح هذا اليوم، حيث ان قيم الحرية والديمقراطية وإرساء دولة القانون والمؤسسات أصبحت واقعا مجسدا يضاهي الدول المتقدمة، وأضحى الأردن إنموذجا يحتذى في المنطقة لالتزامه بقيم العدالة والمسؤولية والحرية والتعبير عن الرأي واحترام القانون والقضاء.

وقال مدير تربية الزرقاء الأولى الدكتور محمد الجبور ان الوطن خرج منتصرا من هذه الأزمة وأن مدراء المدارس والمعلمين والمعلمات على قدر من المهنية والكفاءة والإحساس الوطني والالتزام ما يجعلهم قادرين على تعويض الطلبة ما فاتهم من دروس، اذ ان مصلحة الطلبة وتجويد المخرجات التعليمية هي الهاجس الذي يدور في أذهان المعلمين في هذه الأوقات 

من جانبه أكد مدير تربية لواء الرصيفة الدكتور رسمي حدرب ان الفرحة ارتسمت على وجوه مدراء المدارس والمعلمين والمعلمات في يوم عودتهم لبيئتهم التعليمية التي طالما شهدت عطاءاتهم في العلم والتعليم.

بترا

 

الاسم:
  
البريد الالكتروني
 
الـتـعـلـيــق